استغاثات ألبظر


استغاثات ألبظر


يخطئ الرجل عندما يظن أن هذا العضو اللحمي الصغير قليل الفائدة أو الأهمية لأن هذا العضو تحديدا هو مفتاح المتعة الجنسية الكبيرة .. أو هو الحكة فوق مصباح علاء الدين التي يخرج على أثرها مارد الهياج الجنسي عند المرأة !! بسبب كثرة ما يحتوي عليه هذا العضو الصغير الحجم العظيم الأثر من الأعصاب ومراكز الإحساس فهو بحق كنزك الذي يجب أن تنتبه إليه.. وهو صديقك الذي تعتمد عليه في جسم المرأة قبل الإيلاج لكي تعطيك من الجماع أقصى درجات المتعة.

وإذا تركت الاهتمام بيه يبدأ في الضمور وفقدان فائدته .. تماما كأي شيء يهمله صاحبه فيذبل ويموت.. وكأي شخص لا يجد من غيره الاهتمام فانه لا يبالي بيه بعد ذلك !!!!!  أبدا بالتعرف عليه وانظر إليه وأنت مبتسم ألمحياه .. ثم سلم عليه بأصبعك وداعبه..طبعا تكون الزوجة مهيأة لك الوضع بفتح فخوذها ابدأ بتحريكه بإصبعك واجعل إصبعك يمر علية ذهابا و إيابا…سترى انتفاضة البطل وانه قد بدا يستيقظ من سباتهقم بتقبيله قبلا هادئة أغرقه بقبلاتك الهادئة ثم قبله بحرارة مع ضغط شفتيك عليه ستجد نتيجة فعلك مذهلة قد تبدأ المرأة في التأوه حينها وقد لا تبدأ!لكن ثق تمام انك على الطريق الصحيح بعد التقبيل ابدأ في المص ألبظر يثيره المص كثيرا ..ولا بأسا بمد يدك إلى نهد زوجتك.

وقد تختلف أثارة ألبظر أثناء الإيلاج باختلاف الوضعيات فمثلا عند الوضع الفرنسي أو وضعية الخلفي يقوم الزوج باحتضان الزوجة من الخلاف مع مداعبته للبظر وذلك بالضغط على ألبظر ضغط خفيف أو متوسط للداخل على عكس الحركات الدائرية قد تصرخ زوجتك من النشوة وترى بعينك شلالات نياجرا قادمة من فرجها برائحة سائلها الممتعة.. داعبه بأصبعك مرة أخرى ثم امسكه بالسبابة والإبهام ودلكه من أسفل لأعلى .. كثيرا في كل مرة تدلكه فيها أريدك أن تنظر إلى عيني زوجتك لترى الغياب شبه الكبير عن الوعي.. عد مرة أخرى إلى مصه بلله بريقك وقم بلحسه مرة ومصه مرة سترى بعينك فرج زوجتك بدا ينفتح وينغلق وكأنه ينبض أو يعطي إشارات استغاثة تطلب المنقذ الذي يرويه من عطشه.. عندها لا تستجب مباشرة لهذا النداء وقد يكون الضغط الخفيف مثير لها وخاصة أن يساعد في أظهار العضو ألبظري خاصة في المنطقة الأعلى من العانة المقابلة للبظر فالعانة ما هي إلا وسادة دهنيه فكل اللي يحتاجه الزوج فقط عمل مساج للعانة أو الضغط الخفيف على العانة أثناء أثارة ألبظر بأي طريقة مرضية للزوجين.

لكن قم بشن غارة من قضيبك على بظرها .. حركه عليه .. واضربه بيه .. ثم ثم…. أبدا عملية الجماع الطبيعية.

 

jedTOOPdah@hotmail.com


About this entry