الجماع الفموي وشرب السائل المنوي


الجماع الفموي وشرب السائل المنوي


من اجمل ومن اكثر الطرق الجنسيه متعه هو الجماع الفموي.

وهو يتم عن طريق مص قضيب الرجل وتقبيله وادخاله داخل الفم ومص ولعق الخصيتين ويختلف الشريكان في المده للجماع الفموي فالبعض يفضله لفتره قصيره وبعده يبدأ الجماع المهبلي والبعض الأخر يفضله الى الأخير أي الى ان يقوم الرجل بالقدف إما على صدرها او على وجهها أو في فمها وعندها اما ان تشربه او يسيل السائل المنوي من على شفتيها.

وهذا النوع من الجماع هو معروف وقديم بقدم الإنسان فنراه مثلا منحوتا على جدران الأهرامات وفي المعابد في الهند ولقد ذكره الكتاب الشهير ( الكماسوترا(  وهو كتاب يتكلم عن الجنس والحب من الكتب الهنديه القديمه جدا واستمر الأنسان يمارس هذا النوع من الجنس ونرى وجود الكثير من الفتيات يحبوا هذا النوع من الجنس يقدر في بعض الإحصائيات بـ 85% وهذه النسبه شبيهه بنسبه حب الرجال لهدا النوع من الجنس وفي الحقيقه نرى في زمنا من يسأل هل المني ضار ام لا فبالنظر لتكوينه نعلم يقينا انه غير ضار لأنه مكون من بروتينات وإنزيمات وهرمونات وفركتوز وكلها ذات فوائد غذائيه جمه ومن هنا نعلم انه ليس فقط ممتع ويزيد من حب الزوجه لزوجها والعكس بل هو ايضا مغدي ومفيد كما بالنظر الى ما كان الفراعنه القدامى ومنهم كيلوبترا تفعل من اجل القيام بتحسين وتجميل بشرتها فقد كانت تستخذم المني من اجل إحداث تقشير كيميائي للوجه وبالتالي إعادة النظاره والجمال للجلد ومن المعروف ان الإنزيمات التي في المني تعمل كماده مقشره للجلد ومجدده لنظارته وهذا احد اسباب جمال النساء بعد الزواج وإزدياد نظاره الوجه اما عن من يتسائل هل توجد بكتيريا في المني فالجواب هو طبعا لا فالمني لا يمكن ان يحتوي على بكتيريا نهائيا إلا في حال المرض الجنسي عند الرجل وليس هذا وحسب بل حتى البول لا يحتوي على بكتيريا نهائيا لذك فإن مص القضيب وشرب المني هو امر امن صحيا وهو في نفس الوقت ممتع جنسيا للطرفين وهو من الأمور اللتي تزيد الحب والموده بين الزوجين و تجعل الزوج اسير لزوجته.

 

 

jedTOOPdah@hotmail.com


About this entry