أحساس وشروط الممارسة الطيزية


أحساس وشروط الممارسة الطيزية


النشوة الطيزية هي الحصول على قمة اللذة الجنسية والانتشاء عن طريق فتحة الطيز، الشرج، وهي ممتعة إذا كانت الشريكة جاهزة لذلك،ولكن الحصول على النشوة الطيزية يحتاج لأكثر من شهر من التدريب والممارسة إن فتحة الطيز، الشرج، هي منطقه حساسة جداً جنسياً، وبها مجموعة عصبية أكثر حساسية وأشد رقة من المجموعة العصبية داخل الكس، ولا تعادلها في حساسيتها الأيروسية إلا المجموعة العصبية الحساسة في ألبظر، عند التقاء أعلى الشفرتين، أو الشفتين الداخليتين للكس ولكن لا يمكن للشريكة الجنسية الاستمتاع بنيك الطيز أو الحصول على النشوة الطيزية من المرة الأولى ويجب أن يتم تدريبها على ذلك على مدار عدة أيام وبكثير من الهدوء والتأني والملاطفة.

فيما يلي كيفية تلذيذ البنت من أجل تمتيعها بالنشوة الطيزية

 

أولاً التهيئة

يجب تهيئة الشريكة وتتم التهيئة بطريقة مزدوجة نفسياً وحسياً

 

التهيئة الحسية:

 عن طريق تحسيسها باللذة حول فتحة طيزها تتم عن طريق التحسس والملامسة لفتحة الطيز ولكن من دون محاولة إدخال،ويفضل أن تتم على مدار عدة أيام، وخاصة أثناء نيكها من كسها وعندما تكون في حالة اهتياج وشبق جنسي عارم أثناء وصولها إلى قمة اللذة الجنسية، مع مراعاة ضبط الأعصاب والهدوء والصبر عليها وعدم إدخال أو محاولة إدخال أصبع أو أكثر أو الأير أبداً في هذه المرحلة وذلك لأن الألم الذي سوف ينتج عن ذلك بالتأكيد في هذه المرحلة سوف يشكل عائقاً حسياً ونفسياً سوف يمنعها من التلذذ بالأحاسيس الممتعة حول فتحة الطيز بسهولة بعد ذلك مما يؤثر على اللذة والتلذذ الجنسي لدى الرجل والمرأة بعد ذلك ويجعل علاقتهما الجنسية غير جيدة.

 

التهيئة النفسية:

عن طريق الإغراء والملاطفة وامتداح فتحة طيزها وتقبيل وتبويس طيزها وبين أردافها وفتحهما بلطف وبكثير من الكلام المثير والعذب الذي يحمل الكثير من الملاطفة ثم تقبيلها وبوسها من فتحة طيزها، طبعاً قد يفكر الكثيرين أن ذلك أمر مشين ولكن بعد أن يجربوا المتعة واللذة سوف يكونون شاكرين لهذه النصيحة، وذلك لأن البنت تحب ذلك وتستمتع بيه وتشتاق له بعد ذلك مما يدفعها للإهتمام أكثر بطيزها ومما يجعلها تنظف داخل فتحة طيزها أكثر في سبيل قبول أكثر لها وأثناء ذلك يكون تفكيرها قد انصرف إلى اللذة والمتعة الطيزية وتتهيأ نفسياً لذلك، وهكذا أيضاً بعد عدة أيام على ذلك يمكن للرجل بسهولة أن يطلب منها أن تنظف جيداً من طيزها لأنه يستمتع بملاطفتها هناك، ويمكنه أيضاً بعد ذلك أن يطلب منها أن تتعطر له من طيزها وبملاعبتها في طيزها على مراحل تصبح هي معتادة على التلذذ والاستمتاع بالأحاسيس اللذيذة هناك ، ويمكن أثناء هذه المرحلة إضافة أساليب جديدة مثل استعمال العسل أو العصير أو الشكولاته حول كسها وحول فتحة طيزها ولحسها من كسها ومن فتحة طيزها، ويجب أن يتم كل ذلك بكثير من الملاعبة والملاطفة والأحاسيس الجميلة اللذيذة، وعندما يدخل الرحل لسانه هناك وتستمتع هي بيه وتخبره بذلك وأنها تحب ما يعمله لها في طيزها تصبح البنت جاهزة للإصبع.

كما قلت سابقاً فتحة طيز الأنثى حساسة جداً جداً وأي ألم ينتج عن محاولة إدخال الإصبع سوف يشكل عائقاً غير مرغوب بيه أبداً أمام اللذة والنشوة الطيزية المطلوبة. لذلك يجب عدم محاولة إدخال الأصبع أو جزء منه والأير أو جزء منه إلا عندما تكون طيز البنت جاهزة لذلك وقادرة على استقباله والتلذذ بيه حسب المرحلة التي وصلت إليها وأنصحكم بعدم محاولة الإدخال واستباق المراحل حتى لو قبلت الشريكة بذلك ووافقت أن تتناك من طيزها وطلبت ذلك، لأن الألم سوف يكون غير قابل للاحتمال وسوف يعيق لذتها واستمتاعه أو بالمقابل فإن الرجل الذي يضبط أعصابه ويتمالك أيره وأصابعه ويعمل بثقة ورباطة جأشه سوف يستمتع بعد ذلك طيلة حياته بشكل رائع.


ثانيا إدخال الأصابع

في هذه المرحلة تكون شريكتك مهيأة حسياً ونفسياً لرغبة الرجل بنيك الطيز ومتقبلة لمتعته بذلك وقابلة لفكرة أن تستمتع هي نفسها بنيكة الطيز أيضاً.

أطلب منها أن تنظف داخل طيزها جيدا وأخبرها أنك تريد أن تستمتع بيه داخل طيزها بشكل مباشر وفي وقت مناسب تختاره وأنت تعرف أنها تريد أن تتناك ولها شبق ورغبة عارمة.

استعمل الزيت ، زيت الزيتون أو زيت نباتي، ولا تستعمل الفازلين لأن تنظيفه أصعب ولأن له مضاعفات طبية غير حميدة لا سيما داخل الكس كما أنه يمكن أن يسبب زيادة تحسس الأير مما يشكل سبباً للقذف المبكر ولبلوغ النشوة بشكل أسرع من المرغوب فيه لدى الرجل.

استعمل الزيت أفضل وزيت الزيتون ممتاز جداً ومثير للشريكة أيضاً ولكن هناك زيوت مصنوعة خصيصاً للنيك (موجودة في الصيدليات في أوروبا) تمتاز برائحتها العطرية وبأنها تحتوي على مواد طيارة تسبب السخونة والحرارة اللذيذة عند النفخ عليها، إذا لم يكن باستطاعتك اقتناءها فإن بإمكانك إضافة العطر النسائي الذي تحبه وبعض العسل إذا رغبت إلى زيت الزيتون فتحصل على زيت جنسي من النخب الأول.

بلل إصبعك الوسطى بالزيت ولاعبها بالأصبع ألمزيته على فتحة كسها وعلى بظرها أولاً بصبر وملاطفة وكلمات جميلة وبعد إن تهتاج وتشبق للجنس وتفتح فخذيها وتطلب منك الإدخال وتغريك بشكل كبير أن تدخل في كسها وأن تنيكها لاطفها أكثر ولا بأس أن تجعلها تصل إلى حافة النشوة بأصبعك وبكلامك ولكن أمنعها من اللذة العارمة ولا تسمح لها ببلوغ النشوة وإذا حاولت مص أيرك لكي تثيرك أكثر فتحمى لها وتنيكها فأمنعها من ذلك ولا تسمح لها بالتلذذ إلا كما تشاء أنت وكن حازماً ولكن بلطف طبعاً فأمامك طريق طويلة، ولكن ممتعة جداً للنشوة الطيزية.

أدخل طرف أصبعك الوسطى المبللة بالزيت في فتحة طيزها، ولا تدخلها عميقاً بعد، فهي غير مهيأة لذلك حتى لو قالت لك أنها جاهزة وأنها مستعدة وأنها راغبة، والعب لوقت جيد على فتحة طيزها، ثم بعد ربع ساعة من ذلك ، وبكثير من الزيت أدخل أصبعين ولفهما بهدوء داخل طيزها والعب بأصابعك على بظرها ودعها تمتص لك زبرك واسمح لها أن تبلغ النشوة على ذلك الوضع،وأثناء بلوغها النشوة لا تحاول إدخال أصبعيك عميقاً لأن معظم الأعصاب الحساسة موجودة حول الفتحة نفسها وهكذا متعها أكثر وأجعلها تنتشي وتبلغ اللذة من بظرها وأيرك في فمها أو بين أبزازها، ثم بعد أن تهدا أطلب منها أن تلعب لك بأيرك بيدها بالزيت لكي تبلغ أنت نشوتك.

بعد أيام كرر معها ذلك ثم كرره مرة أخرى ثالثة ورابعة وخامسة على مدار أيام، سوف تجدها أكثر تهيئاً وأكثر التذاذاً كل مرة وهنا تعرف أن المرحلة الثانية قد تمت بنجاح.


ثالثا النشوة الطيزية

سوف تحاول في هذه المرحلة أن تجعل شريكتك تبلغ قمة النشوة عن طريق فتحة طيزها فقط، بدون أن تسمح لها بلمس بظرها أو بإيلاج أصبعها داخل مهبل كسها،هذه العملية صعبة و لن تنجح إذا لم تكتمل المرحلتين السابقتين بنجاح ولذة للبنت عليك أن تصبر وتلاطف وتلاعب وتدخل أصابعك وتستعمل كلمات مثيرة بلطف وشبق وأن تدخل إصبعين ثم ثلاثة أصابع داخل طيزها التي تكون جاهزة لذلك بدون أن تشعر هي بالألم أبداً بل بالمتعة واللذة التي توصلها للنشوة، ولا بأس من أن تدخل رأس أيرك في شرجها قليلاً وأن تتلذذ كما تشاء بذلك ولكن حاول أن تكون رحيماً وأن لا تؤذيها عن طريق عدم إدخال أكثر مما ينبغي في كل مرة مع كثير من الزيت والملاعبة والملامسة والبوس واللحس والاستمتاع تعرف أنها تصبح جاهزة أكثر فأكثر عندما تطلب هي منك أن تدخل أيرك، كن رابط الجأش وراقب نفسك أن لا تؤذيها في طيزها وأدخل أيرك أكثر فأكثر وبعد عدة مرات على مدار أيام عديدة سوف يكون بإمكانك أن تولج أيرك كاملا في طيز شريكتك وأن تستمتع أنت بذلك وهي تحلبه لك من داخل طيزها وأن تلمسه وهو يلج فيها من خلال الجلد الفاصل بين الكس والطيز، أي جدران المهبل وأن تلعب لها ببظرها أعلى شفرتي أو شفتي كسها عند نقطة الالتقاء سوف تكون لذتك مضاعفة وهي تدور حوله بطيزها تحلبه وتطالبك بنيكه بشدة أكثر وأعمق وهي تصرخ من شدة النشوة الطيزية وسوف تستمتع كثيراً عندما تعرف إنها تحبك وتحترمك لأنك تنيكها كما تحب هي أن تتناك ولا يستطيع ذلك غيرك إن النصيحة التي أقدمها لك هي أن تضبط أعصابك وأن تكون رابط الجأش وأن تتملك نفسك أولا لكي تمتلك الشريكة كلها من كسها ومن فمها ومن طيزها أيضاً كما يجب أن تستخدم الزيت وأن تراعي النظافة لأن ذلك مهم جداً.

عزيزي عزيزتي: يجب إن نعرف أهم مبدأ بالجنس وهو الخصوصية التي تتميز بها كل علاقة جنسية فما تستمتع بيه أنت وشريكتك قد يكون له شكل أخر عند غيرك لذا نقول لا توجد وصفات جاهزة بالجنس تنطبق على كل علاقة جنسية احترم رغبات شريكك بالجنس وحاول إن تفهم طبيعة الاورجانزم عند شريكك لتصلوا معا إلى متعة ونشوة تقود إلى ارتباط روحي عاطفي اشد.


انظري إلينا ونحن نداعب الأشواق وتأملي صورنا فموقفنا لن يتكرر إلا بالحب والعشق

فتدافعي نحوى وعانقيني

أأأأأه يا قلبي دائما مشتاق للمسه حبيبك الحاني

فأين أجد اشتياقا لحضني المشتاق السامي

 

 

jedTOOPdah@hotmail.com

About these ads

About this entry